نادي أربيل ألرياضي  
 
كوردى   |   English   |   عربي
 
كرة القدم
كأس الاتحاد الآسيوي: أربيل 1 - كيتشي 1
الزرقاء - تعادل نادي أربيل العراقي مع كيتشي من هونغ كونغ 1-1 في المباراة التي أقيمت يوم الثلاثاء على ستاد الأمير محمد في الزرقاء، ضمن ذهاب قبل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2014.
وتقدم أربيل بهدف لؤي صلاح في الدقيقة 59 من عمر اللقاء، قبل أن يدرك كيتشي التعادل بواسطة الإسباني خوان بيلنكاسو (68 من ضربة جزاء).
وتقام مباراة الإياب بين الفريقين يوم الثلاثاء 30 أيلول/سبتمبر الجاري على ستاد مونغكوك في هونغ كونغ.
ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المرحلة يوم الثلاثاء أيضا القادسية الكويتي مع ضيفه بيرسيبورا جايابورا الإندونيسي على ستاد نادي الكويت.
وكان أربيل بلغ المباراة النهائية للبطولة عام 2012، حيث يتطلع للظهور الثاني في النهائي في غضون ثلاث سنوات، علما بأنه تغلب في الدور ربع النهائي على هانوي الفيتنامي بواقع 3-0 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.
وضغط أربيل في بداية اللقاء وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 13 عندما وجد لؤي صلاح وأمجد راضي نفسهما في مواجهة حارس كيتشي ومدافع واحد فقط، ولكن راضي سدد كرة ضعيفة من حافة منطقة الجزاء نجح الحارس وانغ زهينبينغ في التصدي لها.
وتواصلت فرص الفريق العراقي، فسدد راضي كرة مرت بجوار القائم الأيمن، في حين سيطر الحارس وانغ على تسديدتي لؤي صلاح وفيكتور اورمازابال.
وكانت أولى فرص كيتشي في الشوط الأول عندما نفذ لام كاو واي ضربة حرة مباشرة من الجهة اليمنى وصلت أمام فيرناندو ريكيو لكن الأخير لم يسيطر على الكرة وهو في مواجهة المرمى (36).
وفي بداية الشوط الثاني سنحت فرصة جديدة لأربيل بعدما مرر لؤي صلاح كرة متقنة إلى اورمازابال لكن الأخير سدد بتسرع فوق العارضة.
ثم سنحت فرصة خطيرة لصالح كيتشي إثر ركلة ركنية ارتقى لها بيلينكاسو وحولها برأسه لكن العارضة تدخلت لتحرمه من التسجيل (58).
ورد أربيل مباشرة بتسجيل هدف التقدم بعدما استلم لؤي صلاح الكرة على الجهة اليمنى وسدد كرة اصطدمت بأحد المدافعين لتغالط الحارس وانغ وتتابع طريقها داخل المرمى (59).
وكاد أربيل يسجل الهدف الثاني بعدما أرسل لؤي صلاح كرة عرضية من الجهة اليسرى ارتقى لها أمجد راضي غير المراقب ولكنه لم ينجح في الوصول إليها (64).
وخطف كيتشي هدف التعادل عبر ضربة جزاء نفذها بيلنكاسو بنجاح، واحتسبت نتيجة لمس علي فايز للكرة بيده داخل المنطقة (68). ليرفع بيلنكاسو رصيده في صدارة هدافي البطولة إلى 11 هدفا لغاية الآن.
كرة القدم
مدرب أربيل يلوم إهدار الفرص في الشوط الأول
الزرقاء - اعتبر أيوب أوديشو مدرب نادي أربيل العراقي أن إهدار الفرص في الشوط الأول كان سبب التعادل مع كيتشي من هونغ كونغ 1-1 يوم الثلاثاء على ستاد الأمير محمد في الزرقاء، ضمن ذهاب قبل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2014.
وتقدم أربيل بهدف لؤي صلاح في الدقيقة 59 من عمر اللقاء، قبل أن يدرك كيتشي التعادل بواسطة الإسباني خوان بيلنكاسو (68 من ضربة جزاء).
وتقام مباراة الإياب بين الفريقين يوم الثلاثاء 30 أيلول/سبتمبر الجاري على ستاد مونغكوك في هونغ كونغ.
وقال أوديشو بعد المباراة: خضنا اللقاء بطموح تحقيق الفوز وحسم المواجهة قبل مباراة الإياب، وقد فرضنا سيطرتنا على مجريات الشوط الأول وصنعنا بعض الفرص، ولكن لسوء الحظ لم ننجح في التسجيل خلال الشوط الأول.
وأضاف: هذا الأمر وضع بعض الضغط على لاعبينا وبدأوا باللعب دون تركيز، لم نكن أن يقع اللاعبين تحت الضغط لأنه في كرة القدم يجب أن تحاول ما بوسعك حتى النهاية، وهذا ما افتقدناه اليوم.
وأوضح: هذه النتيجة ستجبرنا على اللعب بطريقة هجومية في مباراة الإياب من أجل التأهل.. سوف نحاول ما بوسعنا من أجل إعادة اللاعبين إلى الفورمة وأن نعالج الأخطاء التي ارتكبناها اليوم، ونأمل أن نتمكن من تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة المقبلة.
كرة القدم
اربيل يتاهل الى مربع ذهبي لكاس الاتحاد الاسيوي
صيدا - نجح نادي أربيل العراقي في التأهل للدور قبل النهائي بعد فوزه على هانوي الفيتنامي 2-0 يوم الثلاثاء على الملعب البلدي في صيدا، ضمن إياب ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2014.
وسجل أمجد راضي (58 من ضربة جزاء) وهلكور ملا محمد (89) هدفي الفوز لصالح أربيل.
وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين أقيمت يوم الثلاثاء الماضي، حيث حقق أربيل الفوز بنتيجة 1-0 على ستاد هانغ داي في هانوي، ليتأهل أربيل للدور قبل النهائي بعدما تفوق بواقع 3-0 في مباراتي الذهاب والإياب.
ويلتقي أربيل في الدور قبل النهائي مع كيتشي من هونغ كونغ الذي تأهل على حساب فيساي نينه بينه الفيتنامي، حيث تقام المباريات يومي 16 و30 أيلول/سبتمبر المقبل.
ودخل هانوي المباراة وهو يسعى لتحقيق الفوز من أجل تعويض خسارة مباراة الذهاب على أرضه، وضغط لاعبو الفريق وسط ارتباك في صفوف أربيل.
وكاد الفريق الفيتنامي يفتتح التسجيل في الدقيقة 41 عندما تخلص المهاجم سامسون كايودي من المدافع علي فايز واقتحم منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة قوية تألق الحارس جلال حسن في إبعادها فوق العارضة.
وظهر أربيل بصورة أفضل في الشوط الثاني ليفرض سيطرته على منطقة المناورة، وأثمر هذا الضغط عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 58 عبر ضربة جزاء احتسبت نتيجة لمس المدافع نغيون فان بين للكرة بيده، ونفذها أمجد راضي بنجاح.
وكاد لؤي صلاح يسجل الهدف الثاني لصالح الفريق العراقي بعدما تابع تمريرة محمد جفال العرضية وسدد باتجاه المرمى ولكن الحارس نغيون فان كونغ تألق في إنقاذ مرماه (64).
ولكن البديل هلكور ملا محمد نجح في تسجيل الهدف الثاني وحسم النتيجة لصالح فريقه بعدما تبادل الكرة مع لؤي صلاح قبل أن يسدد في المرمى (89).
 
Copyright ©  Erbil Sport Club. All Rights Reserved.
أربيل - عراق