نادي أربيل ألرياضي  
 
كوردى   |   English   |   عربي
 
كرة القدم
اربيل يتعادل امام المصافي بهدف لهدف
تعادل اربيل بهدف لمثله امام فريق مصافي الوسط في المباراة التي جرت بينهما عصر يوم السبت واقيمت على ملعب المرحوم عبد كاظم في اطار الجولة السادسة من الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم.
تقدم فريق اربيل في الدقيقة ( 19 ) من بداية المباراة واحرز الهدف اللاعب حاتم زيدان ليحاول اصحاب الارض والجمهور فريق المصافي الرجوع بنتيجة المباراة عبر محاولات عديدة قادها مهاجمه رحيم اولابي في ظل افتقاد الفريق الاصفر لابرز عناصره الهجومية والوسط ممثلة باللاعب المهاجم امجد راضي ولاعب الوسط سعد عبدالامير ليحصل المصافي على ركلة جزاء بعد ان اصطدمت الكرة بيد المدافع احمد محمد داخل منطقة الجزاء ليحصل على اثرها على الكارت الاصفر ليتقدم لاعب المصافي بكري طراب ليتصدى لها ببراعة الحارس المميز سرهنك محسن لينتهي الشوط الاول بتقدم اربيل بهدف مقابل لاشيىء لاصحاب الضيافة .
ومع انطلاق صافرة بداية الشوط الثاني من المباراة بدأ المد الهجومي لفريق المصافي وتراجع خطوط اربيل الى الخلف مما اتاح الفرصة لفريق المصافي بالتفوق على مجريات اللعب ليتمكن اللاعب المحترف الافريقي رحيم اولابي من احراز هدف التعادل عند الدقيقة ( 57 ) من عمر المباراة وفي الدقيقة ( 81 ) من زمن المباراة اشهر حكم اللقاء الكارت الاصفر الثاني للاعب احمد محمد ليحصل بعدها على الكارت الاحمر ليخسر فريق اربيل لاحد ابرز اركان خطوطه الدفاعية ليفسح المجال لفريق المصافي بالضغط على مرمى اربيل ولكن بدون جدوى بعد ان واجه دفاعا" مستميت ليعلن بعد ( 3 ) دقائق لوقت محتسب بدل ضائع حكم المباراة سالم عامر نهاية اللقاء بتعادل الفريقان بهدف لهدف لكلا الفريقين.
كرة القدم
اربيل الرديف تعادل سلبيا خارج القواعد مع زاخو بدون اهداف
انتهى العد التنازلي ودقت ساعة الصفر حيث انطلق دوري اقليم كردستان للفرق الممتازة بكرة القدم للموسم 2014 _ 2015 بمشاركة ( 14 ) فريقا يمثلون مختلف محافظات اقليم كردستان حيث التقى فريق اربيل وزاخو عصر يوم الخميس الماضي الثلاثون من شهر تشرين الاول الحالي في الساعة الثالثة عصرا" على ملعب زاخو شهد الشوط الاول من المباراة جس نبض الفريقين والتي انحسر فيها اللعب وسط المستطيل الاخضر.
حيث اعتمد الفريقان على الحلول الفردية بامل تسجيل هدف السبق والوصول الى منطقة جزاء المنافس دون ان يتحقق ذلك لكلا الفريقان لينتهي القسم الاول من المباراة بالتعادل السلبي بدون اهداف .
مع انطلاقة الحصة الثانية من المباراة حيث مضت المباراة على وتائر شوطها الاول بعد ان اعتمد مدربا الفريقان بغلق جميع المنافذ الدفاعية ومع مرور الوقت بدأ هجوم اربيل بالضغط على فريق زاخو ومع اجراء المزيد من التبديلات من الفريقين بدأ التفوق الواضح لفريق زاخو في الدقائق العشرة الاخيرة من المباراة ولكن بدون جدوى لتصدت هجماته بدفاعات اربيل المتحصن لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بدون اهداف.
كرة القدم
مدرب أربيل يتطلع للأمام
بي - اعتبر أيوب أوديشو مدرب أربيل العراقي أنه يجب التطلع للأمام بعد خسارة فريقه أمام القادسية الكويتي بفارق ركلات الترجيح 2-4 بعد تعادل الفريقين 0-0 في الوقتين الأصلي والإضافي يوم السبت على ستاد مكتوم بن راشد آل مكتوم في دبي، في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2014.
ولم ينجح الفريقين في استغلال الفرص التي سنحت لهما خلال الوقتين الأصلي والإضافي، فتم اللجوء إلى ركلات الترجيح من أجل حسم النتيجة.
وفي ركلات الترجيح سجل القادسية أربع محاولات من أصل خمسة، في حين أهدر أربيل ركلتين من أصل أربعة، حيث سدد هوار محمد في العارضة في حين تصدى نواف الخالدي حارس القادسية لمحاولة علي فايز عطية.
وكان القادسية بلغ المباراة النهائية مرتين من قبل، حيث خسر عام 2010 أمام الاتحاد السوري، ثم خسر العام الماضي أمام مواطنه الكويت، في حين بلغ أربيل نهائي عام 2012 قبل أن يخسر أمام الكويت أيضا.
وقال أوديشو في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: في الشوط الأول قدم لاعبو القادسية كرة قدم أفضل، ولكن في الشوط الثاني قمنا بعمل جيد وكذلك في الوقت الإضافي، ولكن عندما يتم اللجوء إلى ركلات الترجيح فإن هذا ما يحصل في كرة القدم، وبالتالي أنا أهنئ نادي القادسية.
وأضاف: نحن غير محظوظين مع الأندية الكويتية، ونحن مصابون بالإحباط، ولكن لا يوجد ما يمكن أن نقوم به الآن، ولذلك يجب أن نعود من أجل العمل لمباريات الدوري العراقي، لأنه تم تأجيل بعض هذه المباريات كي نتمكن من المشاركة في البطولة القارية.
وأوضح مدرب أربيل حول الشوط الأول: لاعبو وسطنا لم يقوموا بالعمل الذي كنت أريده منهم بنسبة 100%، ولكنني حاولت إبقاء الأمور مترابطة قدر الإمكان.
وتابع: قمنا بتغيير طريقة اللعب وسيطرنا على المباراة حيث قام اللاعبون بتطبيق الخطة الموضوعة ولكن ذلك لم يكن كافيا.. الطقس ساعد الفريق الكويتي، حيث أنه طبيعي بالنسبة لهم ولكننا في ذات الوقت غير معتادين عليه.
 
Copyright ©  Erbil Sport Club. All Rights Reserved.
أربيل - عراق